التوفير في وسائل النقل

شراء سيارة : اختيار الوقود

هناك اليوم أربعة أنواع من السيارات، التي تعمل بالبنزين، والديزل والهجينة والكهربائية. الاستعمال الشائع في المغرب هو الديزل، بنسبة 70%، يليه البنزين الذي يمثل النسبة الباقية تقريبا بالكامل أي 30%. وإذا كانت سيارات الديزل أغلى عند الشراء، إلا أن تكلفة الوقود أقل بدرهمين لكل لتر. ومن ناحية أخرى، تخضع سيارات الديزل لرسوم ضريبة أعلى تمثل ما يناهز 40% من تكلفة الوقود. ذلك أن الديزل، وإن كان يصدر ثاني أكسيد الكربون أقل من البنزين، إلا أنه ينتج مُلوثات أخطر بكثير على الصحة والبيئة، مثل ثنائي أكسيد الآزوت أو الجُسيْمات المعلقة في الهواء (PM10). فسائق سيارة ديزل مثلا يبعث من أكسيد الآزوت ما يعادل حافلة تقلّ ثمانية أشخاص.

ومن أجل تطوير سوق السيارات الهجينة والكهربائية، وُضعت تحفيزات مثل إلغاء رسوم الجمارك والرسم السنوي الخاص على السيارات ( vignette). ورغم أن سعر الشراء لا يزال مرتفعا والعرض لا يزال محدودا ـ وحدهما تويوتا ورونو يقترحان حاليا هذا النوع من السيارات بالمغرب) ـ إلا أن سعر التعبئة أقل بكثير من وقود السيارات التقليدية. وتظل السوق محدودة جدا، وذلك بالرغم من المزايا الحالية مثل الإعفاء من الضريبة، إذ لا تتجاوز عدد المبيعات السنوية مائة سيارة في المغرب كله. وهذا لا ينفي أن هذه السوق تبقى واعدةً ومليئة بالفرص، كما يدل على ذلك اهتمام المُصنّؤعين ورغبة عدد من الحكومات في وضع حد لسيارات البنزين والديزل.

التوفير في وسائل النقل

يتربع قطاع النقل على قائمة مستهلكي الطاقة بالمغرب، فهو لوحده يحتكر 41% من الاستهلاك الوطني. وهو يعتمد حصريا على مصادر طاقة مستوردة، وينتج أكثر من 23% من انبعاثات غاز الدفيئة

وقد اتخذت الدولة عدة تدابير من أجل اقتصاد الطاقة في هذا القطاع. ويمكن للمواطن بدوره أن يُحدث وقعا كبيرا بتبني عادات سهلة تساهم في فك احتقان المدن:

  • نقص التنقلات بالسيارة : إذا كان المكان الذي تودون التنقل إليه لا يبعد بأكثر من 2 كلم، من الأفضل الذهاب إليه على الأقدام. عليكم التنقل لحضور اجتماع؟ هل فكرتم في إمكانية استعمال نظام مؤتمرات الفيديو Vidoeconférence ؟
  • قد يكون النقل الحضري الجماعي (الترامواي، القطار، الحافلة…) بديلا للسيارة
  • هل يذهب أطفال الجيران إلى نفس مدرسة أطفالكم؟ هل يقطن زملاؤك بنفس حيك؟ فكروا في النقل المشترك بالتناوب عوض أن يستقل كل واحد سيارته
  • لا مناص من استعمال سيارتك؟ في هذه الحالة فكروا في السياقة البيئية : بسرعة محدودة، وسياقة مرنة باستعمال مكابح المحرك عوض مكبح الدواسة. قم بتوقيف المحرك في كل مرة تتوقف فيها لمدة أكثر من 30 ثانية، وتجنب فرط النظام لأنه قد يرفع استهلاك الوقود بنسبة 20%.
  • تجنب تشغيل التكييف داخل السيارة كل الوقت : فهي ترفع استهلاك الوقود بنسبة 1 إلى 2% حسب نوع المحرك والهيكل
  • يجب إجراء صيانة السيارة بانتظام. مثلا احرص على نفخ العجلات بانتظام : فالعجلات ذات ضغط 1,5 بار تستهلك 6% أكثر من عجلات ذات 2,5 بار
  • عند شراء السيارة، خذ انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في الحسبان. فإذا كنت تتنقل دائما لوحدك، فلماذا لا تفكر في استعمال دراجة عوض سيارة؟ وفي انتظرا تعميم محطات تعبئة السيارات الكهربائية في جميع أنحاء البلاد مثلما هو عليه الحال في مراكش، لماذا لا تفكر في استعمال سيارة هجينة التي باتت متوفرة أكثر في السوق؟

اكتشف نصائحنا الأخرى