الاقتصاد في التدفئة والتكييف

عندما يكون الجو باردا أو حارا، يزيد استعمال أجهزة التكييف والتدفئة بشكل كبير خاصة في مدن مثل مراكش وفاس. وهذا يؤدي إلى ارتفاع فاتورة الكهرباء ارتفاعا هائلا، مما يثقل عبء خزينة المؤسسات الفندقية.

في الوقت الذي قلما يتم الاستغناء عن هذا “الرفاه“، الذي بات ضروريا لراحة الزبناء وجودة الخدمة، هناك حلول تساعد على ترشيد استعمال هذه الأجهزة وتخفيض الاستهلاك.

ولعل للبداية من زجاج النوافذ، والستائر وغيرها من الواقيات التي تتحكم في نسبة تسرب تحول دون أشعة الشمس، فهي تحافظ على درجات حرارة أكثر اعتدالا داخل الغرف.

وأما من حيث التجهيزات، فالخطوة الأولى تبدأ بشراء أجهزة ذات أداءٍ عالٍ، بالرجوع إلى ملصق النجاعة الطاقية عند الشراء (A+++). فهذه الأجهزة تفي بنفس الغرض إذ  تقتصد في إستهلاك الطاقة  بشكل ملموس مقارنة بالأجهزة غير الفعالة.

يجب أن تلبي هذه التجهيزات احتياجات مؤسستكم، وأن تكون بالمقاسات المناسبة، وأن تكون قادرة على التكيف مع نسبة الإستهلاك السنوية، ولذلك لابد من الاستعانة بمهني لمساعدتكم على تحديد الخيارات المناسبة.

بعد تركيب التجهيزات المناسبة، احرصوا على اتباع القواعد التالية ضماناً لحسن عملها أطول مدة  :

  • حسبما تسمح به إعدادات جهازكم: ثبتوا درجة حرارة التدفئة والتكييف على 26° على الأكثر بالنسبة للتكييف، وعلى 18° على الأقل بالنسبة للتدفئة.
  • واظبوا على صيانة أنظمتكم والعناية بها على يد مهنيين مشهود لهم بالنجاعة والقدرة على التعامل بالسوائل المُبرِّدة، ننصحكم بإبرام عقد صيانة حتى تكون العملية أسهل وتلقائية.
  • إذا كان بجهازكم فلتر هواء (في حالة وجود نظام تهوية مثلا)، يجب تنظيفه كل ثلاث سنوات: لإزالة ما تراكم من غبار وأوساخ، لأنها قد تضر بصحة زبنائكم.
  • في حالة تكييف الهواء بالقاعات الكبيرة وأروقة الاستقبال، يُنصح بتثبيت خيوط هوائية بالأبواب والمنافذ من أجل احتواء الهواء البارد داخل القاعة عند فتح الأبواب، وتجنب ضياع الحرارة واستهلاك الطاقة الناجم عن ذلك.

اكتشف نصائحنا الأخرى