المستخدم الواعي والزبون الواعي : فريق ناجح

إن تخفيض استهلاك الطاقة والاقتصاد في فواتير الكهرباء يعني، أولا وقبل كل شيء، تنفيذ تدابير ترمي إلى تحقيق النجاعة الطاقية… إنها مسألة سلوك والتزام. ولذلك، لا بد أن ينخرط جميع الأفراد ويساهموا في جهودكم الرامية إلى ترشيد الاستهلاك حتى تؤتي هذه التدابير النتيجة المنشودة.

وأولى حلقات هذه السلسة هي الفُرق العاملة، فكل تغيير يجب أن يبدأ منهم: يجب توعيتهم بأهمية المردودية، واحترام البيئة، وبدورهم الحيوي في هذا المشروع. حفزوهم عبر مفاهيم مسلية وبسيطة، ودربوهم، بتكوين مناسب، على السلوك المطلوب، وسهلوا عليهم المهمة : فكلما كان ما تطلبون منهم معقدا، صعُب عليهم الالتزام به.

والحَلقة الثانية هي الزبون. اجعلوا من مسار تغيركم جزءا من علامتكم التجارية ومن موقعكم المسؤول بالقطاع. اختاروا حلولا مبتكرة للتواصل بشأن التدابير التي اتخذتم واشرحوا دور الزبون، ووضحوا السلوك المنتظر منه : استعملوا لوحات توضيحية مناسبة في الغرف أو « حزمة الزبون المسؤول »، اطلقوا العنان لخيالكم وحفزوا زبائنكم على المبادرة.

اكتشف نصائحنا الأخرى