قانون العزل الحراري للبنايات بالمغرب

مقطع 6 : قانون العزل الحراري للبنايات بالمغرب

اعتمد المغرب مؤخرا معايير جديدة، تفرض على المجموعات العقارية احترام مجموعة من التوصيات، المرتبطة بتحسين العزل الحراري للمباني. يمكن للمجمعات السكنية ذات العزل الحراري الجيد أن تقتصد من ثلثي احتياجاتها من التدفئة والتكييف.

نصائحنا

استهلاك الطاقة في القطاع السكني

تستهلك المجمعات السكنية أكثر من %30 من الطاقة على الصعيد الوطني. و تزداد هذه النسبة سنويا بشكل ملحوظ مع تطور مجال البناء و العقار. و منه نستنتج أهمية المعايير الصارمة المفروضة عند تشييد البناء، التي تتحكم في مردود البناية من حيث حفاظها على حرارتها المعتدلة، دون اللجوء للتكييف و التدفئة.

دور الوكالة المغربية للنجاعة الطاقية

بمبادرة من الوكالة المغربية للنجاعة الطاقية وضعت الدولة المغربية قانون النجاعة الطاقية في البنايات.
وهو مشروع يقوم على عنصرين :

  • تحسين العزل الحراري بالمباني عبر إدماج المواد العازلة،  مع مراعاة  مناخ المنطقة  سيساهم في الإقتصاد الطاقي للمباني من خلال التقليل في الإعتماد على أجهزة التكييف و التدفأة.
  • تحسيس المستخدمين حول الاستهلاك الكهربائي لكل جهاز، و محاولة اتباع السلوكات الصحيحة من أجل تخفيف استهلاكنا للطاقة الكهربائية.

هل تعلمون
أن...؟

رصدت الوكالة المغربية للنجاعة الطاقية ستة مناطق مناخية بالمغرب، و أدرجتها في النظام الجديد للعزل الحراري. هذا التقسيم يمكن من تحديد العوامل المؤثرة في اختيار المواد العازلة المناسبة، إضافة إلى جوانب أخرى من عمليتي التصميم والبناء.

للمزيد من المعلومات عن هذا القانون : إضغط على الرابط التالي

النتائج المتوقعة من طرف الوكالة

تطبيقكم لنصائح الوكالة المغربية للنجاعة الطاقية عند البناء أو الترميم و الإصلاح قد يبدو مكلفا في أول لحظة. غير أنه من الممكن تعويض جل المصاريف في غضون 7 سنوات، نتيجة للتوفير العالي المتاح لكم بعد الخفظ من استعمال التكييف و التدفئة.

للعزل الحراري أثره الإيجابي أيضا على البيئة، حيث يسمح العزل السليم من تقليص استهلاك الحطب في المناطق الباردة، و الحد من انبعاث الغازات الدفيئة.

اكتشف مقاطع الفيديو الأخرى